اخبار برنامج اصلاح السياسات والتشريعات

النظام المصري ينتقم من الحقوقي بهي الدين حسن

مُتاح أيضًا بـ: English (الإنجليزية)

 تدين  المنظمات الحقوقية  التونسية الممضية اسفله الحكم الغيابي  الصادر عن محكمة جنايات القاهرة  للدائرة الخامسة “ارهاب” يوم الثلاثاء 25 أوت 2020 والقاضي بسجن بهي الدين حسن ، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان ، لمدة 15 سنة بتهم تتعلق بإهانة القضاء ونشر اخبار زائفة ،

كما تندد  بتواصل استهداف النظام المصري لكل الحقوقيين والنشطاء والصحفيين  والمعارضين القابعين في سجون النظام  وداخل وخارج مصر ،عبر اصدار الاحكام القضائية الثقيلة والتعذيب  و التنكيل بهم وبعائلاتهم وذويهم وتهديدهم بالانتقام  ويطالبون كل المنظمات الحقوقية العربية والدولية وكل القوى الديمقراطية في العالم  بمساندة  النشطاء المصريين في مواجهة الحكم العسكري الذي افرغ الثورة المصرية من كل مضامينها واستهدف مناضليها ، بالسجن والتشريد والانتقام.

يُذكر  ان محكمة جنايات القاهرة كانت قد اصدرت حكما غيابيا في اواخر السنة الماضية بسجن بهي الدين حسن لمدة ثلاث سنوات وغرامة مالية قدرها 20 الف جنيه وذلك بسبب انتقاده لأداء النائب العام.

في المقابل حُفظت القضية التي رفعها  بهي الدين  ضد  احد الاعلاميين الموالين للسلطة  الذين طالبوا مباشرة على  التلفزيون المصري بقتله بالسم على الطريقة الروسية.

المنظمات الحقوقية:

  1. الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
  2. المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية
  3. المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب
  4. النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
  5. مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الانسان
  6. الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان
  7. اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان في تونس
  8. الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية
  9. جمعية يقظة من اجل الديمقراطية والدولة المدنية
  10. مركز تونس لحرية الصحافة
  11. جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية

مُتاح أيضًا بـ: English (الإنجليزية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Skip to content