أخبار مركز دعم

تفاقم العنف داخل مجلس نواب الشعب: لن نسمح بالتطبيع مع العنف ضد المرأة، ولن نسمح بتحقير العمل السياسي.

النائب صحبي سمارة
النائب صحبي سمارة

شهدت الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب وبحضور وزيرة المرأة اعتداءا سافرا بالعنف بادر به النائب صحبي سمارة عن كتلة ائتلاف الكرامة تجاه النائب عبير موسي عن الدستوري الحر خلال الجلسة العامة وهو ما يمثل منعرجا خطيرا  حيث قام المجلس بعد هذا الاعتداء باستئناف اعمال الجلسة العامة بشكل طبيعي.

يهدف القانون إلى وضع التدابير الكفيلة بالقضاء على كل أشكال العنف ضد المرأة القائم على أساس التمييز بين الجنسين
من أجل تحقيق المساواة واحترام الكرامة اإلنسانية، وذلك بإتباع مقاربة شاملة تقوم على التصدي لمختلف أشكاله بالوقاية وتتبع مرتكبيه
ومعاقبتهم وحماية الضحايا والتعهد بهم.

الفصل الأول من قانون أساسي عدد 58

يعبر مركز دعم التحول الديمقراطي و حقوق الانسان عن استيائه الشديد من هذه الجريمة خصوصا باعتبار وقوعها تحت قبة مجلس نواب الشعب و هو الذي أصدر القانون عدد 58 لسنة 2017 المناهض للعنف ضد امرأة.
يذم المركز إصرار بعض النواب على هذه الممارسات في الحياة السياسية و استعمالها كأدوات شعبوية هدفها الحط من قيمة العمل السياسي و تصغير دور المرأة فيه.
يذكر مركز دعم بنص دستور 2014 و فلان كرس الفصل 68 عدم المسؤولية النيابية فان نص الفصل 69 يرفع الحصانة عن كل نائب ثبت تلبسه بجريمة حيث ينص على أن النائب* يمكن إيقافه، ويُعلم رئيس المجلس حالًا*
كما يذكر مركز دعم بأننا لا محالة أمام حالة تلبس شاهد أركانها كل الشعب التونسي باعتبار أن اعتداء النائب حدث على مسمع و مرأى الجميع ووثق بالفيديو.

فبالتالي فان مركز دعم التحول الديمقراطي حقوق الانسان (دعم) :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Skip to content