موقف تحالف المجتمع المدني من أجل العدالة الانتقالية حول مشروع قانون العفو

إن منظمات المجتمع المدني المدافعة على مسار العدالة الانتقالية وعلى اثر إطلاعها على مشروع قانون يتعلق بالعدالة الانتقالية ارسل من وزارة العلاقات مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان إلى رؤساء الكتل النيابية بمجلس نواب الشعب مشروع وما يمثله من توجه خطير يستهدف تقويض مسار العدالة وفرض مصالحة إجبارية وتفص كامل من العدالة وتحصين …

تونس: غياب الهيئة المُستقلّة لحماية المعطيات الشخصيّة في ظل العام الانتخابي المُقبل يضع مسار الحريّات والحقوق الأساسية في خطر

في يوم الخميس 21 فيفري 2019، أعلن المنسق العام للحزب السياسي “تحيا تونس”، سليم العزابي، أنّ رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية، السيد شوقي قداس، سيترأس لجنة إعداد المؤتمر الانتخابي الرسمي والأول للحزب، والإشراف على مساره الانتخابيّ باعتباره “مستقلاً”. يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تستعد فيه عدة أحزاب لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، في أكتوبر …

عقوبة الإعدام في مصر: قصاص أم إنتقام ؟!! الكابوس الذي لا تبدو نهايته وشيكة

في رد فعل إنتقامي ليس بجديد بعد هجوم إرهابي جديد على كمين أمني جنوب مدينة العريش، أسفر عن مقتل ضابط و14 جنديًا، وتفجير إنتحاري أسفر عن مقتل منفذه وثلاثة من عناصر الشرطة في إنفجار عبوة ناسفة في منطقة الدرب الأحمر، شهد يوم الأربعاء 20 فبراير 2019 منذ الساعة السادسة صباحًا و لمدة ثلاث ساعات …

التقرير السنوي الثاني لمركز دعم : تطور السياسات و التشريعات المتعلقة بحقوق الانسان والانتقال الديمقراطي في مصر و تونس و ليبيا (1 سبتمبر 2017- 31 اوت 2018)

بغض النظر عن الجدل حول مفهوم “الربيع العربي” من حيث حجيته العلمية، والدول التي يشملها، وأنماط التغيير السياسي التي تندرج في إطاره، فإن هذا التقرير سوف يشمل مصر وتونس وليبيا بعد حوالي ثماني سنوات على التغيير السياسي فيها، فإنها لم تشهد حتى الآن تطورات حقيقية وجادة تضعها على الطريق الصحيح للتحول الديمقراطي، وذلك باستثناء …

ذكرى 25 يناير، ثمانية سنوات من الألم و الأمل

ثمانية سنوات مرت علي ثورة الشعب المصري ضد نظام مبارك، سنوات دفع فيها المصريون أرواح ودماء الآلاف من أبنائهم، ولسنوات تلت الثورة إستمر أبناؤها في تقديم أرواحهم وأعينهم وسنوات من أعمارهم في السجون مطاردين الأمل في غد أفضل لهم ولأبنائهم. لكن الثورة التي قامت ضد نظام راسخ منذ خمسينات القرن الماضي، لم تنجح سوى …

بيان ترحيب

أعربت ستة وثلاثون(36) منظمة ومؤسسة مجتمعية ليبية عن تقديرها لما سمته تفاعل وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق عن نيتها في عقد لقاءات  مع مؤسسات حقوقية وصحفية  , حيث اعتبرت المنظمات الموقعة على هذا البيان هذه الخطوة مطلوبة لتصحيح العلاقة بين المؤسسات الرسمية للدولة ومؤسسات المجتمع المدني الأهلية , كما أكدت على أن دورها دور مكمل وليس منافس لعمل مؤسسات الدولة  من خلال المتابعة والرصد والعمل الميداني.

 نص البيان :

بيان بشأن نية وزارة الداخلية عقد لقاءات مع المؤسسات الحقوقية والإعلامية

تعرب المنظمات الموقعة على هذا البيان تقديرها لتفاعل وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق مع البيانات التي صدرت عن المنظمات الليبية في الآونة الأخيرة، وتعدها خطوة في الاتجاه المطلوب لتصحيح العلاقة بين المؤسسات الرسمية للدولة الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والأهلي، علاقة مبنية على تقدير، والثقة في، دور المؤسسات الأهلية في الشأن العام. 

وبهذه المناسبة ترحب بإعلان الوزارة عن نيتها عقد لقاءات مع المؤسسات الحقوقية والإعلامية، وتعلن عن استعدادها للمشاركة في لقاءات مباشرة مع الجهات المسؤولة في الوزارة متى وُجِهت لها دعوات رسمية.

وتود التذكير أن منظمات المجتمع المدني تعد القوى الفاعلة على الأرض وهي صلة الوصل بين المجتمع والسلطات الرسمية، وهي التي تقوم بتعويض القصور في أداء مؤسسات الدولة، وفي نفس الوقت فهي لا تغفل عن عملها الأساسي المنوط بها وهو  رصد حالات الانتهاكات وتوثيقها والإبلاغ عنها. 

إن وظيفة المؤسسات الأهلية تكمن في الحماية والحفاظ على أي تقدم وإنجازات تتحقق فعلا للصالح العام وللمواطنين، وليس دورها تقمص دور المؤسسات الرسمية أو منافس لها ومعاداتها ؛ بل دورها دور مكمل لها من خلال المتابعة والرصد والعمل الميداني.

طرابلس ، ليبيا

7 يناير 2019

المنظمات الموقعة على البيان : 

1 – منظمة شباب التوارق للحوار والمناظرة – سبها

2 – مؤسسة بلادي لحقوق الإنسان – صبراتة

3 – منظمة أربن للتوجه المدني ، الكفرة

4 – جمعية النساء للمرأة والثقافة – الكفرة

5 – مركز مدافع لحقوق الإنسان – طرابلس

6 – جمعية بادر للأعمال الخيرية والتنمية والتوعية – طبرق

7 – منظمة التضامن لحقوق الإنسان – طرابلس

8 – المركز الاستشاري لحقوق الإنسان – طرابلس

9 – جمعية أمل الغد للأعمال الخيرية الكفرة

10 – المنظمة المستقلة لحقوق الإنسان – مصراتة

11 – المركز الليبي للحقوق والحريات – الزاوية

12 – مركز دعم للتحول الديمقراطي وحقوق الإنسان – طرابلس

13 – منظمة حقوق أولا لحقوق الإنسان – الكفرة

14 – منظمة صوت المهاجر – الزاوية

15 – مؤسسة تارتيت للبناء والتطوير والتنمية البشرية – سبها

16 – المنظمة العربية الدولية لحقوق المرأة – طرابلس

17 – مؤسسة جيل وبناء الشبابية – طرابلس.

18 – حقوقيين بلا قيود –  بنغازي

19 – مدافعات عن المرأة –  بنغازي

20 – منظمة الأمان لمناهضة التمييز العنصري – مرزق

21 – منظمة النصير لحقوق الإنسان-  طرابلس

22 – المركز الليبي لحرية الصحافة –  طرابلس

23 – منظمة تبينوا لحقوق الإنسان –  نالوت

24 – جمعية ينابيع الجبل للأعمال الخيرية والتنمية – الحرابة

25 – جمعية العين الزرقاء لذوي الاحتياجات الخاصة – جادو

26 – جمعية تافسوت –  جبل نفوسة

27 – جمعية التبيان لحقوق الإنسان – جبل نفوسة

28 – منتدى ربيانة الثقافي – ربيانة

29 – منظمة التواصل الثقافي الاجتماعي – ربيانة

30 – منظمة أمل الجنوب للسلام والتنمية المستدامة – مرزق

31 – منظمة شريان الوطن الحقوقية – الكفرة

32 -.جمعية مد يد العون للأعمال الخيرية – الكفرة

33 – مركز تقصي الحقائق والرصد لحقوق الإنسان –  طرابلس

34 – منظمة شباب درج للعمل التطوعي –  درج

35 – منظمة رواد الفكر ” ماترس ”  – جبل نفوسة

36 – منظمة أبناء الصحراء الثقافية الاجتماعية –  مرزق

توصيات منتدى دعم حول إشكاليات الهجرة غير ‏النظامية‎ ‎على المستوى القضائي‎ ‎و الحقوقي

نظم مركز “دعم” على مدار يومي 08 و09 ديسمبر 2018 بالاشتراك مع مركز “مدافع” ومنظمة “تاناروت” منتدى دولي حول ‏”إشكاليات الهجرة غير النظامية على المستوى القضائي‎ ‎والحقوقي”‎ ‎بمشاركة منظمات حقوقية من 10 دول. وكان ‏المنتدى ثريًا بمشاركة جملة من الخبراء في المنطقة وقد خصص اليوم الثاني لمناقشة مخرجات وتوصيات المشاركين ‏وفيما يلي جملة المقترحات والتي تم تبويبها حسب محاور المنتدى:

1.لمحور الأول: تعريف الهجرة غير النظامية و الآليات الحقوقية والقضائية على المستوى الدولي و الوطني

– عدم تجريم الهجرة والعمل على تكريس مفهوم الهجرة الآمنة.

-التأكيد على التمييز بين اللاجئين والمهاجرين التى تقوم بها كثير من الدول من أجل التملص من الإلتزامات الدولية تجاه اللاجئين.

– توفير الضمانات اللازمة لتكريس مفهوم الهجرة الآمنة من خلال وضع إلتزامات على الدول عبر حزمة من الآليات ‏والإجراءات والسياسات المناسبة.

– العمل على زيادة الإنتاج المعرفي المتعلق بقضايا الهجرة على المستوى المفاهيمي والقانوني والحقوقي.

– تنقيح التشريعات لتصبح السلطة القضائية المصدر الوحيد لإصدار قرارات الترحيل على ألا تتضمن إعادة المهاجر إلى ‏موطنه الأصلي قسرًا.

– حث الدول الموقعة على الإتفاقيات المتعلقة بالهجرة للمصادقة عليها وتفعيل بنودها‎ ‎وكذلك الدول الغير موقعة على ‏التوقيع على هذه الإتفاقيات والمصادقة عليها.

– تشديد العقوبات المتعلقة بمهربي المهاجرين في التشريعات الوطنية المختلفة.

– تفعيل آليات القضاء المحلي بما يتيح التصدي لظاهرة تهريب البشر.

– العمل على ملائمة قوانين وضوابط الهجرة في التشريعات الوطنية لجعلها قابلة للتنفيذ ومتطابقة مع الآليات الدولية ‏المعترف بها.

– العمل على وضع مراكز الإحتجاز والإيواء تحت الاشراف القضائي.

-العمل على عدم إبقاء المهاجرين داخل مراكز الإحتجاز والإيواء فور إستكمال إجراءات المحققين المتعلقة بطلبات الهجرة.

2.المحور الثاني السياسات الدولية للهجرة غير النظامية:

– مساعدة دول الممر من قبل المجتمع الدولي خاصة المتعرضة للنزاعات المسلحة.

– ندعو دول العالم لتبني ميثاق مراكش بشأن “الهجرة الآمنة” وإحترام بنوده كحد أدنى.

– السعي لتوفير الأمن الغذائي للمهاجرين.

– العمل على عدم إعادة المهاجرين إلى دولهم قسريًا.

– العمل على رفع كفاءة الأفراد والمؤسسات العاملة في التحقيق في طلبات الهجرة بصفة مستمرة عن طريق التدريبات ‏اللازمة.

– العمل على عودة مراكب الإنقاذ الموقوفة عن عملها ودعوة المجتمع الدولي لدعم عودتها مع زيادة عدد تلك المراكب من أجل عمليات الإنقاذ. وإدانة الإجراءات التي تتخذها بعض الدول الاوربية “إيطاليا” والتي تسبب في عرقلة ثم وقف عمليات الإنقاذ الدولية في وسط المتوسط .

– العمل على وقف العمليات في أعالي البحر التي تستهدف إعادة على اللاجئين والمهاجرين للدول التى فروا منها. العمل على عدم بقاء أو نزول المهارجين إلى الدول الغير آمنة.

– العمل على تشجيع الإعلام على تبني خطاب حقوقي وإنساني فيما يخص قضية الهجرة والمهاجرين مع التأكيد على نبذ العنصرية والتمييز وخطاب الكراهية في الاعلام.

– العمل على إرساء حق النفاذ للمعلومة للمهاجرين.

– العمل على إنشاء شبكة أو تحالف يضم الجمعيات والمنظمات المشاركة في منتدى دعم الدولي مع أهمية تعزيز العلاقات بالمنظمات الحقوقية والإنسانية والقوى الأوربية والدولية والحكومات المساندة لحقوق اللاجئين والمهاجرين والتى تدعو وتتبنى سياسات إنسانية تجاههم.

– العمل على مزيد إبراز عمل المنظمات المحلية العاملة في مجال الهجرة.

– العمل على تشجيع الأدب والفنون الذي يتناول قضايا الهجرة والمهاجرين وإبراز المعاناة البشرية المسببة لتلك ‏الظاهرة.

بيان صحفي بشأن التصريحات الأخيرة المحرضة على كراهية الأجانب من أصول أفريقية

 
بعد الترحم على ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مبني وزارة الخارجية الليبية في العاصمة طرابلس صباح يوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2018، والذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص وإصابة 21 آخرين، فإننا نعرب عن قلقنا البالغ من التداعيات الخطيرة للتصريحات التي صدرت عن بعض الجهات الرسمية حول هذاالهجوم الارهابي، خاصة تصريحات وزير الداخلية في حكومة الوفاق …

ليبيا:‏ بيان حول أزمة المهاجرين على متن السفينة نيفين في ميناء مصراتة​

يتابع مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان (دعم) بقلق شديد تطورات أزمة المهاجرين غير النظامين على متن السفينة نيفين في ميناء مصراتة. بدأت الأزمة في 10 نوفمبر2018 بعد أن تم إنقاذ المهاجرين من البحر الأبيض المتوسط في 7 نوفمبر 2018 والعودة بهم لميناء مصراتة على متن السفينة التي تحمل علم دولة بنما والتي تعمل تحت مركز التنسيق للإنقاذ …

20 منظمة حقوقية تتضامن مع الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي ضد قرار السلطات المصرية بمنعه من ‏السفر ‏

فوجئ المحامي الحقوقي المصري  والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية المصرية الأستاذ خالد علي بقرار منعه من السفر عقب عودته من تونس بعد حضوره مؤتمر “مكافحة الفساد وتأثيره على التحول الديمقراطى” الذى نظمه مركز دعم التحول الديمقراطى وحقوق الإنسان (دعم) يوم 28 سبتمبر الماضي، وفق ما نشر في عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية المصرية.  وقد تم  …

Skip to content