بيان مساندة للمحاماة التونسية

مُتاح أيضًا بـ: enEnglish (الإنجليزية)

إنّ مركز دعم التحوّل الديمقراطي وحقوق الإنسان (دعم)، وبعد إستعراضه للإعتداءات الهمجية التي سلطتها قوات البوليس التونسى ظهر الخميس 19 سبتمبر 2019 على أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي المعتصمين بمقر المحكمة الابتدائية بتونس رفقة مجموعة من المحامين على خلفية مطالبتهم للنيابة العمومية باتخاذ قرار فيما   يخص ملف الجهاز السري والذي انتظروه لمدة ناهزت السنة يعبر عما يلي

أولا : تضامنه الكامل مع هيئة الدّفاع عن الشهيدين وعموم المحامين التونسيين في نضالهم من أجل حقوقهم المشروعة والدستورية في الولوج الى القضاء.

ثانيا : إدانته المطلقة للجهات القضائية التي آذنت وللجهات الأمنية التي نفذت الاعتداءات غير المبرّرة في حق المحاماة التونسية داخل حرم المحكمة .

ثالثا : دعوته إلى كافة قوى المجتمع المدني إلى مساندة هيئة الدفاع عن الشهيدين توصلا إلى فتح الملفات الحارقة بكل ما تقتضيه من جدية للحفاظ على سلامة مسار الانتقال الديمقراطي وعلى رأسها ملف الجهاز السرّي.

رابعا : دعوته للمجلس الأعلى للقضاء للقيام بدوره في ضمان حسن سير مرفق العدالة وحياد مؤسسة النيابة العمومية تحقيقا لاستقلال القضاء بعيدا عن كل الاعتبارات السياسية أو تأثيرات مراكز النفوذ. 

 

مُتاح أيضًا بـ: enEnglish (الإنجليزية)

اترك تعليقاً

Skip to content