جمعيات حقوقية تحذر من خطورة استمرار وقوف مؤسسات الدولة موقف المتفرج ازاء خروج بعض القنوات الاذاعية والتلفزية على القانون

تونس في 3 ماي 2019

 في اليوم العالمي لحرية الصحافة:

 جمعيات حقوقية تحذر من خطورة استمرار وقوف مؤسسات الدولة موقف المتفرج ازاء

خروج بعض القنوات الاذاعية والتلفزية على القانون

 تحذر الجمعيات الحقوقية الممضية أسفله من خطورة استمرار وقوف مؤسسات الدولة موقف المتفرج ازاء القنوات الاذاعية والتلفزية الخارجة على القانون والضاربة عرض الحائط بأخلاقيات المهنة الصحفية ومبادئ التعديل السمعي البصري في الأنظمة الديمقراطية والمهددة لحق المواطن في اعلام متحرر من هيمنة مراكز النفوذ السياسية والمالية.وتستغرب تمادي عدد من كبارالمسؤولين في مؤسسات الدولة وشخصيات حزبية ونقابية  في الانحياز لقنوات متمردة على القانون، وفي مقدمتها “قناة نسمة” التي دأبت على الاستقواء بمراكز النفوذ السياسية والمالية  وتضليل الرأي العام وشن حملات تشويه ضد جمعيات حقوقية ناقدة لانتهاكها للقانون وعدم التزامها بقواعد الشفافية والتعديل السمعي البصري واعلاء مصلحة باعثيها ووحساباتهم السياسية فوق المصلحة العامة.

كما تنبه الجمعيات الممضية أسفله الرأي العام التونسي الى مخاطر الاستمرار في الانحياز لمثل هذه القنوات وخضوع مؤسسات الدولة  لضغوطات مراكز النفوذ السياسي والمالي من أجل اعفاء “قناة نسمة” أو “قناة الزيتونة” الخارجة أيضا على القانون – بدعم من حزب “حركة النهضة”- أو غيرها من واجب الالتزام باحترام القانون وكراسات شروط الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهيكا).وتؤكد أن ادعاء بعض الأوساط الحزبية والاعلامية والتجارية التي عرقلت من 2011 الى 2013  تطبيق المرسوم 116 المتعلق بحرية الاتصال السمعي البصري واحداث ال”هيكا”،  بأن تطبيق القانون على “قناة نسمة” “يتنافى مع مكاسب الثورة والدستور” في مجال حرية التعبير والصحافة لا أساس له من الصحة، وأن تطبيق القانون على الجميع هو أحد مفاتيح الانتقال الديمقراطي السليم والضامن لمستقبل أفضل للتونسيات والتونسيين.

 الإمضاءات:

  • الجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية
  • الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية
  • الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
  • جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية
  • جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية
  • الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
  • اللجنة من أجل احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس
  • مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الانسان
  • مركز تونس للدفاع عن حرية الصحافة
  • المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب
  • النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

اترك تعليقاً

Skip to content