في إطار مشروع دمج مبادئ حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي في برامج وسياسات الأحزاب في تونس وليبيا، والتابع لبرنامج بناء القدرات لمركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان (دعم)، وبدعم من المؤسسة الأوروبية للديمقراطية.

وعلى إثر لقاء العمل ما بين الخبير الحقوقي المصري د. يسري مصطفى، بثلة من قيادات وإطارات الأحزاب بمختلف توجهاتها الفكرية والأيدولوجية، ومنظمات المجتمع المدني في تونس ليبيا، قام حزب آفاق تونس باستضافة مركز (دعم) والدكتور يسري مصطفى والذي قام بتقديم كتابه الصادر حديثًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب بعنوان “أوهام الأصالة: النسبية الثقافية وعالمية حقوق الإنسان” وقد قام باستقبال وفد مركز (دعم) والخبير الحقوقي المصري الدكتور يسري مصطفى، السيد ياسين إبراهيم، رئيس الحزب، والسيد قيس علاني، رئيس المخبر الاقتصادي والاجتماعي للحزب، والسيد نعمان فهري وزير الاتصالات والتكنولوجيا السابق، وكذلك عدد من قيادات وإطارات الحزب، كما قام الحضور بمناقشة دكتور يسري مصطفى عن بعض النقاط التي ذكرها أثناء تقديمه للكتاب.

ومركز دعم التحول الديمقراطي (دعم) إذ يتقدم بجزيل الشكر على حسن الضيافة والاستقبال التي حظى بها من حزب آفاق تونس، وكذلك على تعاونهم الكامل في خطوات المشروع. كما يتمنى أن يستثمر هذا التعاون في مجال التربية على المعايير الكونية لحقوق الإنسان داخل الأحزاب السياسية على اختلافها.

 

للحصول على النسخة الانجليزية  إضغط هنا: http://daamdth.org/archives/608/?lang=en 
SHARE