في إطار تشاركي وبحضور 5 أحزاب سياسية وبعض من القيادات الشابة لمنظمات المجتمع المدني التونسية، نظم مركز دعم التحول الديمقراطي و حقوق الإنسان “دعم”يوم السبت 8 أكتوبر 2016 مائدة مستديرة بنزل “قرطاج طالاسو” لعرض ومناقشة نتائج تقرير المقابلات التي جرت في شهر سبتمبر 2016 مع ثلة من القيادات الحزبية و البرلمانية، كذلك قيادات المجتمع المدني في كل من تونس وليبيا، وذلك بغرض اعداد دليل ارشادي حول “دمج مبادئ حقوق الإنسان و النوع الاجتماعي في برامج و سياسات الأحزاب السياسية في تونس وليبيا”
وقام د. يسري مصطفى بعرض أهم الاستنتاجات التي وردت في تقرير المقابلات الخاص بالحالة التونسية والتي تركزت في المحاور التالية:
1. حقوق الإنسان في برامج ومواقف الاحزاب
2. الحوكمة والديمقراطية الداخلية
3. العلاقة بين الاحزاب والمجتمع المدني
4. احتياجات بناء القدرات

كذلك ناقش الحضور وضعية حقوق الإنسان في تونس وأهم القضايا المطروحة ومدى تأثيرها على عملية التحول الديمقراطي، ويعتبر اللقاء كذلك فرصة فريدة للحوار بين منظمات المجتمع المدني خاصة الشبابية منها والأحزاب السياسية، وكذلك فرصة لتقريب وجهات النظر بين الاحزاب السياسية بمختلف توجهاتها حول مبادئ حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها.
ومن الجدير بالذكر أن مشروع “دعم مبادئ حقوق الانسان والنوع الاجتماعي في برامج وسياسات الاحزاب السياسية في تونس وليبيا” بدعم من المؤسسة الاوروبية للديمقراطية

  للحصول على النسخة الانجليزية  اضغط هنا  : http://daamdth.org/archives/618/?lang=en 
SHARE