الافتتاحية
بعد نجاح العدد الأول من دوريات دعم التي تنزل تحت عنوان “الديمقراطية والتنوع الثقافي، الكلمة للأقليات”، يقدم مركز دعم اليوم العدد الثاني من سلسلة دورياته، التي تتنزل في إطار مشروع الديمقراطية المرتكزة على الحقوق والذي أطلقه مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان (دعم) بدعم من المؤسسة الأوروبية للديمقراطية. يهدف هذا المشروع إلى الدفع نحو مجتمعات تتمتع بالمعرفة اللازمة لوضع تصورات لخطط وحلول ديمقراطية داعمة لعملية التحول الديمقراطي المرتكز على مبادئ حقوق الإنسان في شموليتها و كونيتها من خلال توفير الأدبيات المتعلقة بالتحول الديمقراطي وحقوق الإنسان، بشكل يساعد في سد فجوة معرفية كبيرة في هذا الملف وتوفير عدد من التوصيات والخطط والحلول البديلة القائمة على المنهج التشاركي والتوافق وتعزيز مستوى التعاون بين الحكومات والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني فيما يخص القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان والتحول الديمقراطي إضافة إلى توفير منبر آمن للنقاش للنشطاء السياسيين والحقوقيين وتحسين القدرات المعرفية للنشطاء الحقوقيين والسياسيين والأكاديميين وذوي الاختصاص المشاركين فيما يخص القضايا المتعلقة بالتحول الديمقراطي وحقوق الإنسان في كل من تونس وليبيا.

إلى جانب موقع مرصد دعم الذي يحتوي على مكتبة قيمة من المنشورات والأدبيات الخاصة بهذا المجال وإلى جانب المخيمات التدريبية الخاصة بالديمقراطية المرتكزة على الحقوق يقوم مركز دعم بنشر دورية ثلاثية خاصة بقضايا حقوق الإنسان والانتقال الديمقراطي في تونس وليبيا بالتوازي مع منتدى لمناقشة مواضيع الدورية.

في هذا العدد الثاني من دورية دعم تم اختيار موضوع موقع المرأة والشباب في العملية الديمقراطية
في الواقع نظرًا لتشعب المفاهيم والمصطلحات التي تسبح في فلك موضوع موقع المرأة والشباب في العملية الديمقراطية، ارتأينا افتتاح ملف العدد يفتتحه بمقالة شاملة تتناول المسألة بشكل أفقي عنوانها “الشباب والمرأة والتحول الديمقراطي: اﻷدوار والتحديات والسياقات”.
أول المقالات المحورية تأتينا من الدكتورة أم العز الفارسي التي تقدم ورقة بعنوان “المرأة الليبية ونسج الهوية
دراسة في أثر التحولات التاريخية على تكوين الهوية”.

بعد ذلك تقدم لنا البرلمانية التونسية الأستاذة محرزية العبيدي ورقة حول “مساهمة المرأة في بناء الديمقراطية من خلال التجربة التونسية”.
حتى تكتمل هذه الفسيفساء من المقالات المتنوعة تم اختيار تناول موضوع الدورية في فقرة ذات أسلوب مختلف ويتنزل ‏في ذات الوقت بالتوازي مع المقالات وذلك عبر تنظيم حوار مع الناشطة والحقوقية ورئيسة جمعية “النساء الديمقراطيات” ‏الأستاذة يسرى فراوس لتحدثنا عن مقاربتها للموضوع كامرأة و كناشطة حقوقية.‏
بعد ذلك نتوقف عند محطة ليبية أخرى مع الصديق أكرم النجار ليقدم لنا رؤيته حول “الشباب الليبي في ميزان التحول الديمقراطي”.
أما المحطة الموالية فهي بإمضاء الناشط التونسي عزيز عمامي تحت عنوان “عن الشباب والتحولات السياسية بتونس بعد 2011: خيار المدنية”.

بعد ذلك يدلي لنا الناشط الليبي الأستاذ أحمد التواتي بقراءته للموضوع من خلال مقال بعنوان “موقع الشباب والمرأة من الديمقراطية في ليبيا”.
يرجو مركز دعم أنه كان موفقًا في اجتهاده وأن يمثل هذا العدد إضافة قيمة للكتابات المعاصرة حول موضوع موقع المرأة والشباب في العملية الديمقراطية.

نتمنى لكم قراءة ممتعة

الشباب والمرأة والتحول الديمقراطي: الأدوار والتحديات والسياقات بقلم الدكتور معتز الفجيري

المرأة الليبية ونسج الهوية دراسة في أثر التحولات التاريخية على تكوين الهوية بقلم الدكتورة ام العز الفارسي

مساهمة المرأة في بناء الديمقراطية من خلال التجربة التونسية بقلم الاستاذة محرزية العبيدي

حوار حول المرأة مع الأستاذة يسرى فراوس 

الشباب الليبي في ميزان التحول الديمقراطي بقلم أكرم النجار

عن الشباب والتحولات السياسية بتونس بعد 2011 : خيار المدنية بقلم عزيز عمامي

موقع الشباب والمرأة من الديمقراطية في ليبيا بقلم الاستاذ احمد التواتي


اطلع على الدورية كاملة من خلال هذا الرابطhttp://daamdth.org/archives/3973

SHARE