أنهي مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان (دعم) أعمال المائدة المستديرة والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام في الفترة من 16 إلى 18 مايو 2016، أعمال المائدة المستديرة بتونس العاصمة بعنوان “نحو قانون لمنظمات المجتمع المدني في ليبيا – تجارب وتحديات”.

استندت استراتيجية تنفيذ أعمال المائدة المستدير على المنهج التشاركي في مناقشة مختلف الخبرات بين الدول الثلاث (تونس، مصر، ليبيا).

وقد استهدفت المائدة المستديرة ناشطين في مجال حقوق الإنسان، محامين، صحفيين، وممثلين عن مفوضية المجتمع المدني (بنغازي)، للتعرف على الخبرة التونسية والمصرية، ولمناقشة تعديلات إيجابية على مشروع قانون الجمعيات الليبي، وكذلك القرارات الصادرة من مفوضية المجتمع المدني بشأن تنظيم عمل المنظمات المحلية والدولية في ليبيا. وذلك من أجل خلق مناخ ملائم للتقدم في عملية البناء الديمقراطي يستند على مبادئ حقوق الإنسان في تكاملها وشموليتها.

وقد استفاد الحضور من عرض التجربتين التونسية والمصرية مما ساهم في فهمهم للعديد من الجوانب التي تدعم عمل منظمات المجتمع المدني في ضوء التحولات السياسية الحالية، كذلك تفهموا جيدا المبادئ والمعايير الدولية الأساسية المطلوبة لقانون للجمعيات، مما ساهم في إنجازهم للتعديلات المطروحة والتي أدخلت سواء على مشروع القانون أو اللوائح المنظمة لعمل منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية.

قام مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان بتنظيم أعمال تلك المائدة المستدير بالشراكة مع مدافع لحقوق الإنسان، وبالتعاون مع مؤسسة هاينريش بول المكتب الإقليمي لشمال إفريقيا والشرق الأوسط، والوقف الأوروبي للديمقراطية.

للحصول على النسخة الانجليزية  إضغط هنا : http://daamdth.org/archives/248/?lang=en 
SHARE