يتقدم مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان “دعم” بأحر عبارات التهاني لمفوضية المجتمع المدني ليبيا التي تربطه بها علاقة شراكة متينة وذلك بمناسبة إطلاق المفوضية ل”مشروع دعم”[1] لمساعدة منظمات المجتمع المدني.

كما يعبر المركز عن سعادته بتفاعل المفوضية الإيجابي مع  توصيات الخبراء[2] التي قدمت على هامش  المائدة المستديرة حول مشروع القانون المنظم لعمل المجتمع المدني  بليبيا[3] التي نظمها المركز بالتعاون مع مؤسسة “فريدريش ناومان” من أجل الحرية – وذلك في إطار مذكرة التفاهم التي تجمع بين مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان “دعم”، مؤسسة “فريدريش ناومان” من أجل الحرية – مكتب تونس وليبيا، ومركز مدافع، ومفوضية المجتمع المدني ليبيا وهو النشاط الرابع الذي يربط بين المفوضية ومركز “دعم” في إطار برنامج تنمية القدرات للمركز. ويعتبر مركز دعم ان هذا التجاوب الذي يتجسد على مستوى التسمية وكذلك على مستوى المضمون من خلال المقاربة الافقية والتشاركية للشأن المدني في ليبيا، هو خطوة هامة نحو ليبيا جديدة أساسها الديمقراطية.

كما يعبر مركز دعم على استعداده لمواصلة دعمه لنشاط المفوضية سواء على المستوى المعرفي او التنظيمي في كل ما يتعلق بالمجال الحقوقي والانتقال الديمقراطي لا سيما و أنه يعتبر ان من اهم عوامل نجاح المفوضية فيما توصلت اليه اليوم، هو مبادرتها بالانفتاح على التجارب المقارنة في المنطقة والاستفادة من المعارف المقدمة من مختلف الخبراء الذين مثل تنوع خبراتهم ومقارباتهم عنصر ثراء ركز مركز دعم على استثماره في مختلف اللقاءات المنظمة.

وفي الأخير يتمنى مركز دعم مزيد من النجاح لمفوضية المجتمع المدني في دعمها لعمل منظمات المجتمع المدني إيمانا منه بالدور الأساسي الذي تلعبه هذه المنظمات في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في ليبيا وبأن هذا الدور لا يمكن يؤتي اكله الا اذا تمت صياغته و تفعيله بطريقة تجمع كل المتداخلين بعيدا عن المقاربة العمودية للشان العام.

[1] https://www.facebook.com/CCSLibya/posts/797468137123060

[2] http://daamdth.org/archives/2206

[3] https://www.facebook.com/CCSLibya/posts/785248298345044

SHARE