في إطار مشروع دمج مبادئ حقوق الإنسان ومساواة النوع الإجتماعي في تونس وليبيا وبدعم من المؤسسة الأوروبية للديمقراطية نظم مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الانسان (دعم) من 11 إلى 17 جويلية ورشة عمل تشاورية جمع فيها ناشطين، حقوقيين، وسياسيين، وإعلاميين، وشباب قياديين في المجتمع المدني والأحزاب السياسية من كل من تونس، وليبيا.

وذلك في إطار إعداد دليل إرشادي للأحزاب السياسية لدمج مبادئ حقوق الانسان والنوع الاجتماعي في برامجها وسياساتها. وتخللت الورشة زيارات ميدانية حيث زار المشاركون الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد Inlucc وكان في استقبالهم السيد كثير بوعلاق كاتب عام الهيئة وناقش مع الحاضرين ظروف عمل الهيئة وتحديثاتها وبرامجها وتوجهاتها.

كما زار المشاركين (ictj) المركز الدولي للعدالة الانتقالية حيث استقبلتهم مديرة فرع المركز بتونس السيدة سلوى القنطري التي عرضت على المشاركين برامج عمل المركز وناقشت معهم تطور سير عملية العدالة الانتقالية في تونس، كما تفاعلت معهم في الرد على أسئلتهم الخاصة بالمسار أو النقاط المتعلقة بهيكل الدليل الإرشادي.

بعدها زار المشاركون Arab Institute for Human Rights – المعهد العربي لحقوق الانسان وكان في استقبالهم السيد عبد الباسط بن حسن رئيس المعهد، السيدة لمياء قرار مديرة المعهد الدكتورة حفيظة شقير عضو اللجنة العلمية. وقد ناقش رئيس المعهد العربي السيد عبد الباسط بن حسن مع المشاركين وضعية حقوق الإنسان ورؤية المعهد وبرامجه، كذلك برامج المعهد المختلفة الخاصة بالشباب والمواطنة والأحزاب السياسية وبرنامج المعهد في ليبيا، كما قامت دكتورة حفيظة شقير بالرد على أسئلة المشاركين الخاصة بمداخل ومعوقات العمل مع الأحزاب في في عملية دمج مبادئ مساواة النوع الاجتماعي، هذا وقد رافقت الأستاذة لمياء قرار وفد مركز دعم خلال جولته في دار السيدة وإعطائهم نبذة عن أقسام المعهد المختلفة.

كما زار المشاركون مقر حزب حركة النهضة وكان في استقبالهم السيدة النائبة محرزية العبيدي – Mehrezia Labidi المكلفة بالعلاقة مع المجتمع المدني، والسيد عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى الحركة، والسيد لطفي زيتون المستشار السياسي لرئيس الحركة، والسيد نورالدين العرباوي رئيس المكتب السياسي، وعدد من النائبات المنتمين للحركة الذين قدموا نظرة الحزب لمنظومة حقوق الإنسان وتفاعلوا مع المشاركين حول عدة قضايا آنية تخص واقع حقوق الإنسان في تونس.

 
SHARE